وجه بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، انتقادات شديدة لحزب الله، واتهمه بالعمل على تقويض استقرار لبنان والمنطقة

وطالب مون، الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان، ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي، باتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لتفكيك سلاح حزب الله وتحويله إلى حزب يمارس نشاطًا سياسيًا فقط، معربًا عن قلقه إزاء تزايد الأنشطة العسكرية على الحدود المشتركة بين سوريا ولبنان

وقدم الأمين العام للأمم المتحدة، امس الجمعة، تقريره نصف السنوي السادس عشر، إلى مجلس الأمن الدولي والخاص بمدى الالتزام بتطبيق قرار المجلس 1559، الصادر في عام 2004

ويسلط التقرير، الضوء على أمور "مثيرة للقلق لا تزال تهدد سيادة لبنان وسلامة أراضيه واستقلاله السياسي، وذلك رغم انتهاج الرئيس ميشال سليمان، ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي، سياسة حذرة تنأى بلبنان عن الأزمة السورية، وتسعى إلى استئناف الحوار الوطني