افتتح يوم 2 ديسمبر/كانون الأول في المركز الروسي للثقافة والعلوم بالقاهرة معرض للأعمال الفنية للروسية أوكسانا ليخاتسكايا تحت عنوان "صندوق الدنيا".

وتعتبر أوكسانا ليخاتسكايا فنانة تشكيلية متخصصة في فن الإيروجرافيا. ويمكن أن تستعمل أي سطح كان بدء من الهاتف الخلوي والآلات الموسيقية، وأنتهاء بالبلاط الملون والسيارة بمثابة مادة لممارسة فنها.

وقد شغل فن الإيروجرافيا مكانة راسخة بين أنواع الفن المعاصر الأخرى، إذ أنه يسمح بتجسيد أية خيالات وجعل أية متعة تحفة فريدة من نوعها والتركيز على أسلول صنعها المرموق وأناقة ذوقها.

وقررت الفنانة عرض لوحاتها الفنية في المركز الروسي للثقافة والعلوم بالقاهرة للمرة الثانية بعد أن شعرت باهتمام الرأي العام المصري بفنها.

وأشاد محمد دياب نائب وزير الثقافة المصري في كلمة ألقاها أثناء افتتاح المعرض، أشاد بدور ومكانة الفن التشكيلي الروسي في الثقافة العالمية ، مشيرا الى تصميم وزارته على توسيع العلاقات الروسية المصرية في مجال الثقافة. كما إنه شدد على أهمية المركز الروسي للثقافة والعلوم في تطوير العلاقات الثنائية في المجال الإنساني.