قالت وزارة الخارجية الاسرائيلية إن زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني المُعلنة للضفة الغربية منوطة بموافقة إسرائيلية.

وقال ليئور بن دور المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية "إن زيارة أي شخص إلى الضفة الغربية سواء أكان أمير قطر أو غيره منوطة بموافقة اسرائيل على ذلك حسب الاتفاقيات الموقعة سابقا".

وأكد بن دور انه يتوجب على السلطة الفلسطينية مخاطبة "اسرائيل" رسميا للحصول على موافقة على ذلك.

وقال "لا يوجد اتفاق نهائي على تفاصيل الزيارة".

وأكد أن وزارة خارجية اسرائيل ترحب بأمير قطر اذا زار "اسرائيل".

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية قالت اليوم إن أمير قطر سيزور الضفة الغربية نهاية الشهر الحالي وأن السلطة الفلسطينية نسقت مروره مع "إسرائيل"، حيث من المقرر أن يصل للاراضي الفلسطينية عبر الاردن وسيمر من معابر تسيطر عليها إسرائيل.