أكدت "الصباح"، في خبر تحت عنوان "قرار عزل 12 رئيس جماعة ينتظر تأشيرة العنصر"، أن وزارة الداخلية انتهت من وضع لائحة تضم 12 رئيس جماعة حضرية وقروية، اتخذ في حقهم قرار العزل بناء على جملة من الخروقات والتجاوزات المسجلة ضدهم، والتي كشفت عنها زيارات ماراثونية لمفتشي المفتشية العامة للوزارة الوصية.

وكشف مصدر مطلع، طلب عدم ذكر اسمه، أن "بعض الجهات النافذة داخل الوزارة نصحت امحمد العنصر، وزير الداخلية، بعدم التسرع وإخراج اللائحة إلى العلن في الظروف الراهنة التي تتميز بصراعات سياسية قوية داخل بيت الأغلبية الحكومية، وداخل حتى الحزب الواحد".

وترى الأطراف المعارضة لإخراج لائحة الرؤساء الذين ينتظرهم العزل من داخل وزارة الداخلية، أن من شأن الإعلان عنها في الظرف الراهن أن يثير غضب بعض الجهات السياسية، خصوصا أن بعض الأسماء المعنية بالعزل مقربة جدا من كبار قادة الأحزاب، كما يمكن استغلالها من طرف حزب معين للتشهير بباقي الأحزاب في الحملات الانتخابية، ونعتها بالفاسدة.

المغرب في اللائحة السوداء لغسل الأموال

أفادت "الأخبار"، في موضوع تحت عنوان "العنصر يحذر من تصنيف المغرب في اللائحة السوداء لغسل الأموال"، أن وزير الداخلية، امحند العنصر، حذر، أمس الثلاثاء، خلال اجتماع لجنة العدل والتشريع، الذي خصص لتقديم ومناقشة مشروع تعديل القانون المتعلق بغسل الأموال، من تصنيف مجموعة العمل المالي الدولية للمغرب ضمن اللائحة السوداء لجرائم غسل الأموال، وذلك خلال الاجتماع المزمع عقده، شهر حزيران/ يونيو 2013، في حالة عدم المصادقة على مشروع القانون ونشره بالجريدة الرسمية.

وقال العنصر، أمام اعضاء اللجنة أثناء تقديمه للمشروع، إن مجموعة العمل المالي صنفت، في اجتماعها المنعقد بباريس، يوم 18 شباط/ فبراير الجاري، المغرب ضمن اللائحة الرمادية القاتمة، مؤكدا على أن خروج المغرب من اللوائح السلبية لمجموعة العمل المالي، يبقى رهينا بمعالجة نقطة وحيدة ترتبط بتوصية يعتبرها المقيمون الدوليون استراتيجية، وتتعلق بتجريم تمويل الإرهاب بما يتطابق مع المعايير الدولية، من خلال تجريم تمويل الشخص الإرهابي والمنظمة الإرهابية، دون ربط ذلك بأي فعل إرهابي محدد، وذلك وفقا لما تنص عليه توصيات مجموعة العمل المالي.

وأوضح وزير الداخلية أن الهدف المتوخى من هذا القانون، بالإضافة إلى معالجة أوجه قصور التشريع الوطني في مجال تجريم تمويل الإرهاب، هو تفادي الانعكاسات الوخيمة التي قد تترتب عن تصنيف المغرب ضمن لوائح أكثر سلبية في حالة عدم اعتماد التعديل المطلوب.

أشرطة وصور لمغامرات جنسية لرجل أعمال

ذكرت "المساء"، في موضوع تحت عنوان "فضيحة.. حجز أشرطة وصور توثق مغامرات جنسية لرجل أعمال"، أنه انفجرت، قبل أيام، فضيحة صور جنسية جديدة وفي أوضاع متعددة، بطلها رجل أعمال معروف بالدار البيضاء، مع فتيات وسيدات من مختلف الأعمار، تم اكتشافها بالصدفة من طرف مفوض قضائي، الذي كان يقوم بفتح الخزينة الخاصة لرجل الأعمال المذكور بمقر أحد مكاتبه بالدار البيضاء، بعد أن تم الحجز على ممتلكاته.

وتوقع مصدر أن يشكل اكتشاف الصور والأشرطة الجنسية، التي صورها رجل الأعمال البيضاوي، فضيحة من العيار الثقيل، ستعصف بمستقبل الفتيات والنساء اللاتي ظهرن في الصور والأشرطة، مضيفا أن التحقيقات ستظهر كيفية تصوير تلك الأشرطة والأمكنة التي جرت بداخلها العملية.

وأكد المصدر ذاته أن عون التنفيذ التابع للمحكمة التجارية بالدار البيضاء قام بتبليغ النيابة العامة لدى المحكمة ذاتها بطبيعة المحتويات التي وجدها داخل الخزينة الشخصية لرجل الأعمال، موضحا أن النيابة العامة من المقرر أن تكون قد أحالت الصور والأشرطة الجنسية على على الضابطة القضائية من أجل الاستماع إلى بطل تلك الأشرطة الجنسية، وكذلك إلى النساء والفتيات اللائي يظهرن في تلك الأشرطة والصور.

فرنسا خائفة على الـ"تي جي في"

أوضحت "أخبار اليوم"، في موضوع تحت عنوان "سفير فرنسا بالرباط خائف على مستقبل الـ (تي جي في) في ظل حكومة بنكيران"، أنه في لقاء جمع السفير الفرنسي، شارل فربيس، برؤساء الفرق البرلمانية، من مجلسي البرلمان، في مقر إقامته بالرباط، الأسبوع الماضي، وضم نوابا من المعارضة والأغلبية، فاجأ السفير الفرنسي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، عبد الله بوانو، بسؤال مباشر "لقد كان لكم موقف معارض لمشروع ال"تي جي في"، عندما كنتم في المعارضة، واليوم أنتم في الحكومة فما هوموقفكم؟".

وهنا رد بوانو بالقول بأن العدالة والتنمية عارض المشروع لأنه كان يعتقد أنه يجب توجيه الاهتمام إلى المناطق الفقيرة المهمشة، التي تحتاج إلى البنيات الأساسية، مشيرة إلى أنه في ظل هذه الحكومة تم تركيز الاهتمام على المناطق المهمشة، ما أدى إلى ربح الفكرتين معا: مشروع "التي. جي. في"، والاهتمام بالمناطق الفقيرة.

وشدد بوانو على أن هذا المشروع التزمت به الحكومة السابقة، وأن حكومة بنكيران ملتزمة بما سبقت المصادقة عليه من مشاريع.

قيادي إسلامي يصف فنانات بالعاهرات

تحت عنوان "بوخبزة يصف الصايل بالصهيوني والفنانات بالعاهرات"، كتبت "الأحداث المغربية" أن القيادي في العدالة والتنمية الأمين بوخبزة، قال إن "نور الدين الصايل، مدير المركز السينمائي المغربي، صهيوني وزوجته نادية لاركيط نصرانية تمثل مع الإسرائيليين".

واتهم بوخبزة، خلال مداخلة له في دورة الجماعة الحضرية بتطوان (شمال المغرب)، نادية لاركيط بكونها نصرانية نشرت صورها العارية في مجلات أجنبية.

وحاول الاستدراك قائلا "هذه المرأة لن أذكرها اسمها حتى لا تجري مقاضاتي"، كما اتهم الفنانات، دون ذكر أسمائهن، بالدعارة والفسق.

ولم تسلم إدارة مهرجان تطوان السينمائي من سيل اتهاماته، ناعتا إياها بأنها تعرض "الأفلام الجنسية في مهرجانها، وهو يخالف شرع الله ويفسد الأخلاق".