صدر حديثا عن دار العالم العربى كتاب جديد للباحث مراد فرج بعنوان "القراءون والربانون".

يشير المؤلف فى الكتاب إلى أن اليهود ينقسمون إلى فرقتين، فرقة يقال لها "الربانون" أو "الربانيون" والأخرى يقال لها "القراءون"، لافتا إلى أن الربانيين هم جمهور اليهود المعروفين أكثر من غيرهم، أى عدا اليهود القرائين، ويعرف المؤلف معنى كلمة ربان بالعبرية بمعنى الإمام الحبر الفقيه، وفى العربية " ربانى" لافتا إلى ذكر هذه الكلمة فى سورة المائدة" إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار بما استحفظوا من كتاب الله".

ويعرف المؤلف كلمة "القراءون" بأنهم اليهود الذين يقتصرون على قراءة التوراة دون " المشنا" أى المثنى وعدم التقيد به، ودعوتهم غيرهم إليه، أما الربانين، فهم الذين يتبعون ما فى المشنا والتلمود من التفاسير، ويتقيدون به، حتى صار هذا الأسم سمة عامة لهم.

يحوى الكتاب خمسة أبواب، يتناول المؤلف فى أولها العبريون والإسرائيليون واليهود والموسويون بالشرح، ويتناول فى الباب الثانى من الكتاب الفرق اليهودية التى تلاشت، كما يتناول السفرديم والاشكنازيم، وفى الباب الثالث يتناول المشنا والتلمود والجمرا، ثم يعرض فى الباب الرابع لفرقة القراءين وأصحاب الدعوة إليها، وأسباب عدم إيمانهم بالتلمود، ويختم الكتاب فى الفصل الخامس بالإشارة إلى الفرق بين القرائين والربانيين، وعدد من العادات مثل منع الخمير فى عيد الفصح، وحرمة الأمر بالعمل فى السبت وغيرها.